fbpx
كيف يؤثر الغذاء المتوازن على صحة الإنسان؟

كيف يؤثر الغذاء المتوازن على صحة الإنسان؟

الغذاء المتوازن لا يعتبر مهم فقط لسد حاجات جسم الإنسان، وإنما يعتبر الغذاء المتوازن عامل رئيس في التقليل من خطر الإصابة بالأمراض ويستخدم الجسم كل من البروتين والكربوهيدرات والألياف والدهون والفيتامينات والمعادن لتغطية بعض الأمور المهمة التي يحتاجها الجسم ونذكرها تفصيلًا تبعًا لكل من المجموعات الرئيسة.

البروتين

يُعرف البروتين بأنه مجموعة من الأحماض الأمينية المتصلة ببعضها البعض وفق ترتيب معين، يتم تصنيع جزء منها داخل جسم والإنسان ويُستمد البعض منها من الغذاء، يستخدم الجسم البروتين لترميم التالف من الخلايا وبناء العضلات وتكوين الخلايا المناعية والدم وتصنيع بعض الإنزيمات والهرمونات، تناول كميات غير كافية من البروتين يؤدي إلى حدوث خلل في سلاسل الأحماض الأمينية وبالتالي عدم تكون الكميات الكافية من البروتين المهم لكل ما ذكر أعلاه.

الكربوهيدرات

الكربوهيدرات هي مصدر الطاقة الرئيس للجسم وتعد الغذاء الأساسي للمخ والدماغ، تعتبر الكربوهيدرات سلاح ذو حدين في الجسم تؤثر زيادتها على نسبة السكر في الجسم وتقلل من قابلية الجسم للاستجابة للأنسولين بالإضافة إلى زيادة الوزن، بينما التقليل من الكربوهيدرات يقلل من كفاءة وقدرة الجسم على العمل بشكل صحيح، وقد يعاني الشخص الذي لا يتناول كميات كافية من الكربوهيدرات من نقصان حاد في الوزن.

الدهون

الدهون من المجموعات الغذائية التي تثير جدلًا واسًعا، الإكثار من الدهون يعمل على زيادة تكون البلاك في الشرايين والأوعية الدموية وارتفاع نسب الكوليسترول الضار بالجسم بالإضافة إلى زيادة فرص السمنة بسبب السعرات الحرارية العالية التي تقدمها للأشخاص، تعتبر هذه المجموعة الغذائية مهمة ولكن ضمن كميات قليلة وذلك لأن احتواء الغذاء عليها يُسهم في إعطاء الخلايا المرونة الكافية والتحكم بمستويات الكوليسترول في الدم.

معلومات عن الغذاء المتوازن

تتعدد الخرافات والأقاويل حول ماهية الغذاء المتوازن والميزات التي يقدمها لجسم الإنسان، وكيفية تصنيف الغذاء كغذاء متوازن أو غير متوازن نذكر هنا بعض المعلومات عن الغذاء المتوازن وأهم الفوائد لجسم الإنسان.

يحافظ على الوزن المناسب

الغذاء المتوازن الذي يضم جميع المجموعات الغذائية والكميات المحددة يضمن الحصول على الوزن المثالي أو القريب من المثالي لقدرته على مد الجسم بالسعرات الحرارية المطلوبة دون زيادة أو نقصان، وممارسة النشاط البدني اليومي باعتباره عامل مساعد للغذاء المتوازن يضمن للجسم وأعضاءه البقاء بصحة جيدة.

تحسين المزاج

النشاط البدني المرافق للغذاء المتوازن يعمل على تحفيز إنتاج الأندر وفين، وهو مادة كيميائية تحفز الدماغ على إرسال إشارات عصبية لجعل الجسم يشعر بالسعادة والاسترخاء، ويساعد الغذاء المتوازن على تحسين وظائف الجسم مثل تحسين الضغط والكوليسترول في الجسم، بالإضافة إلى تحسين الوظيفة الإدراكية والعقلية.

مكافحة الأمراض ومد الجسم بالطاقة

تساعد العادات الصحية والغذاء المتوازن على تقليل الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم وآلام المفاصل كما تخفف من حدة بعض الأمراض مثل السكري وارتفاع الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم وتجعل التعايش مع هذه الأمراض أكثر سلاسة، يعد تناول غذاء صحي أحد أهم الأمور التي تساعد الجسم بأخذ كميات كافية من الطاقة دون الشعور بالتعب والإرهاق وذلك لأن الطاقة المأخوذة من الطعام الجيد لا ترهق الجسم عند استخدامها على عكس الطاقة المأخوذة من الوجبات السريعة.

للتواصل والاستفسار: 905551055579+

اكتب تعليقاً